مصرف الراجحي يعتزم تدشين 90 فرعا جديدا خلال 3 سنوات

08 فبراير 2010

أعلن مصرف الراجحي عزمه على تعزيز شبكة فروعه بتنفيذ وتدشين 90 فرعا جديدا خلال السنوات الثلاثة المقبلة، وذلك ضمن خطة توسع جديدة لشبكة الفروع تأتي في إطار سياسة المصرف للتوسع محلياً بهدف التيسير على العملاء عبر التواجد بقربهم في جميع أنحاء المملكة. وستسهم خطة التوسع الجديدة في بقاء مصرف الراجحي الذي يعد أكبر مصرف إسلامي في العالم من حيث القيمة السوقية محافظاً على صدارته في امتلاك أكبر شبكة فروع مصرفية بين المصارف محليا وإقليميا، حيث سيرتفع عدد فروع المصرف إلى 546 فرعا.

وقال الأستاذ سعيد محمد الغامدي نائب الرئيس التنفيذي في مصرف الراجحي، أن افتتاح الفروع الجديدة يأتي استمرارا لنهج المصرف في التوسع والتطوير، بهدف الوصول إلى العملاء في جميع مناطق ومحافظات المملكة، ومواكبة التطور الذي يشهده القطاع المصرفي في المملكة، معتبرا في الوقت ذاته أن وجود شبكة فروع شاملة توفر للعملاء إمكانية الوصول إليها بشكل سريع وسهل، تعد من العناصر الأساسية لضمان رضا العملاء وتيسير تعاملاتهم .

وأضاف أن المصرف حرص في خطته التوسعية على أن تكون جميع الفروع المعتمدة في مشروع التوسع فروعاً نموذجية تعكس الرؤية المستقبلية الجديدة للمنشآت المصرفية المتطورة التي ترجمتها إحدى دور الخبرة العالمية المتخصصة في دراسات وتصاميم البيئة الحديثة والمميزة لخدمة العميل وراحة الموظف، مشيراً إلى أنه بالتوازي مع خطة تطوير الفروع، تم تطوير الأنظمة والإجراءات المستخدمة بما فيها الخدمات الإلكترونية المقدمة بشكل عام ضمن حزمة تطوير شاملة بالمصرف تهدف إلى تلبية تطلعات العملاء، وإنهاء معاملاتهم بكل يسر وسهولة.

وبين الغامدي أن المصرف مستمر في إستراتيجية افتتاح فروع جديدة، إضافة إلى القنوات المصرفية الالكترونية المتكاملة الأمر الذي يعكس النهج التكاملي الذي يتخذه المصرف في تقديم خدماته ومنتجاته .

ولفت الغامدي إلى أن المصرف يسير في مشاريعه التوسعية ضمن خطة عمل معتمدة تشتمل على عدد من العناصر المهمة، والتي من بينها: وضع خطة محددة للكوادر البشرية المطلوبة لإدارة وتشغيل تلك الفروع، دراسة جدوي اقتصادية ومالية لخطة التوسع في إنشاء الفروع الجديدة وانعكاس ذلك على نمو أعمال المصرف، ودراسة مدى احتياج مناطق معينة لفروع مصرفية جديدة.

وأشار نائب الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي إلى إنه على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها اقتصاديات بعض الدول إقليميا وعالميا، إلا أن مصرف الراجحي لا يزال يركز على توسيع شبكة فروعه، وتعزيز قاعدة عملائه، وزيادة حصته في السوق المحلية وطرح منتجات وخدمات جديدة لتلبية كافة الاحتياجات المصرفية لقاعدة عملاءه المتنامية، وهو ما يعكس أداء المصرف المتميز وملاءته المالية. 

 

المزيد من الأخبار