مجلس إدارة مصرف الراجحي يوافق على استقالة الرئيس التنفيذي

06 مارس 2012

وافق مجلس إدارة مصرف الراجحي في اجتماعه المنعقد يوم الأحد الماضي 4 مارس 2012 م على طلب العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرف الأستاذ عبدالله بن سليمان الراجحي الاستقالة من منصبه كرئيس تنفيذي للمصرف لظروفه العملية الخاصة ورغبته في التفرغ لها مع استمراره عضواً في مجلس الإدارة ، كما وافق المجلس على تعيين الأستاذ / سليمان بن عبدالعزيز الزبن رئيسا تنفيذياً للمصرف اعتبارا من 1 / 4/ 2012م.

وقدم رئيس وأعضاء المجلس شكرهم وتقديرهم للأستاذ عبدالله الراجحي على جهوده القيمة في خدمة المصرف خلال العقود الثلاثة الماضية وتمنى له التوفيق والسداد في حياته العملية الخاصة ، وأشاد المجلس بدوره المتميز في تحقيق نقلة نوعية على أداء المصرف وخدماته ومنتجاته ، وفي بلوغ المصرف المكانة الرائدة محليا وعالميا عبر استراتيجيات ناجحة ، وقيادة فريق عمل سعودي محترف، جعل المصرف الأكبر في السوق السعودية والربحية الأعلى على مدى عدة سنوات إلى اليوم .

من جانبه قال عبدالله الراجحي أن قرار الاستقالة جاء بعد ثلاثين عاما من العمل التنفيذي في المصرف ، والحاجة للتفرغ للشؤون الخاصة ، مؤكدا أن كل النجاحات التي تمت بتوفيق من الله ثم بجهود رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وزملائي في أسرة مصرف الراجحي ، وبثقة المساهمين والعملاء في تحقيق العديد من الإنجازات في مختلف المجالات وبناء جهاز إداري من الكوادر السعودية المؤهلة واستقطاب الكثير من الشباب السعودي وتدريبه وتأهيله .

وأضاف أن جهود الجميع هي التي حققت النقلات النوعية التي شهدها المصرف وتمثلت في النمو الدائم لرأس المال ، إجمالي الموجودات ، وصافي الدخل ، ثم التوسع في ثلاث دول خارج المملكة ، وتأسيس واستثمار بنية الكترونية مميزة ، وبناء شبكة الفروع العصرية الحديثة التي تمثل هوية المصرف العريقة والمتجددة ، كل هذه الانجازات وضعت المصرف على قوائم اكبر المصارف العالمية ، وحققت فخره واعتزاز منسوبيه بدورهم في خدمة الاقتصاد الوطني والقطاع المصرفي .

وأشار الراجحي إلى ثقته بأن المصرف بتوجيه رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ، وقدرة وكفاءة الفريق التنفيذي سيحقق المزيد من الإنجازات القياسية سواء بالنسبة للنتائج المالية أو ابتكار المزيد من الخدمات والمنتجات التي تلبي حاجة مختلف شرائح عملاء المصرف مع التركيز على التقنية الأحدث والأفضل .

واختتم حديثه بتوجيه الشكر والامتنان إلى رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والزملاء في الجهاز التنفيذي ، وجميع منسوبي مصرف الراجحي ، كما عبَّر عن خالص تقديره إلى جميع المسؤولين في وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي ، وهيئة السوق المالية على الدعم الذي قدموه للمصرف خلال فترة اضطلاعه بمسؤولية الإدارة.

يذكر أن عبدالله بن سليمان الراجحي يعتبر من القيادات المصرفية البارزة ويتمتع بخبرة تزيد عن 30 سنة في العمل المصرفي حيث التحق بالمصرف عام 1979 م ، وتدرج في عدة مناصب وصولا إلى النائب الأول للمدير العام حتى أصبح المدير العام منذ عام 1995 ومن ثم الرئيس التنفيذي بعد إعادة هيكلة المصرف .

ونجح بمساندة مجلس الإدارة و فريقه موظفي المصرف في نقل المصرف نقلة مشهودة ولافتة على كل المستويات حيث تطور رأس مال المصرف من 1.5 مليار ريال عام 1995 إلى 15 مليار ريال ، ونما إجمالي الموجودات من نحو 30 مليار عام 1995 الى ما يقارب 221 مليار ريال كما في نهاية العام الماضي ، وتطورت ربحية المصرف من نحو مليار ريال منتصف التسعينات الى ما يقارب 7.4 مليار ريال للعام 2011 .

المزيد من الأخبار