المصرف يدعم حملة جمعية الزهايمر "تحسبونه بس نسيان"

12 سبتمبر 2018

بمناسبة الشهر العالمي لمرض الزهايمر الذي يقع في شهر سبتمبر من كل عام ميلادي تبنى مصرف الراجحي ومنسوبيه دعم حملة " تحسبونه بس نسيان" التي تبنتها الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر.

وقدم المصرف بالتنسيق مع الجمعية العديد من المبادرات التثقيفية لتوعية المجتمع بهذا المرض حيث سخر المصرف قنواته للتعريف بالمرض كما اسهم في توزيع النشرات الخاصة عن المرض داخل مبنى الادارة العامة للرجال والإدارة العامة للسيدات وأقام المصرف ايضاً ندوة توعوية ويوم تعريفي داخل الادارة العامة للسيدات عن المرض من حيث الوقاية والتشخيص وطرق العلاج قدمتها الدكتورة شهد اليوسف من جمعية الزهايمر لجميع منسوبات المصرف.

ويأتي اهتمام المصرف في هذا الحدث ايماناً منه بأهمية تضافر الجهود بين جميع القطاعات في هذه الفعاليات العالمية لرفع مستوى الوعي الصحي لدى افراد المجتمع لتسهيل التشخيص للمرضى في بداية المرض وبالتالي تسهيل العلاج والقدرة على الاندماج مع المرضى بعد ذلك حيث يحرص المصرف دائماً على المشاركة في معظم الايام الصحية العالمية ويضع على عاتقه مسئولية الإسهام في الفعاليات المخصصة لها.

الجدير بالذكر ان مرض الزهايمر هو حالة مرضية عصبية تدمر خلايا الدماغ مما يؤدي إلى مشاكل في الذاكرة والتفكير والسلوك تؤثر بشدة في عمل وحياة الأشخاص المصابين به شفاهم الله جميعا.

ومن اهم اسباب المرض اضطراب البروتينات الدماغية التي لا تزال اسبابها مجهولة و العوامل الجينية الوراثية والتقدم بالعمر واصابات الرأس علماً بأن المرض يصيب اكثر من 50 مليون شخص حول العالم و 50% من المصابين بالمرض لا يعلمون بحقيقة اصابتهم ويصيب المرض السيدات بنسبة 60% تقريباً مقارنة بالرجال ويصاب المرضى بالزهايمر في معدل العمر تقريباً فوق 50 سنه ومن اعراض مرض الزهايمر فقدان الذاكرة وصعوبة اتمام المهام المألوفة والتشوش الذهني وصعوبة في تفسير الصور البصرية وتحديد المسافات ومشاكل في اختيار الكلمات المناسبة اثناء الحوار والكتابة ووضع الأشياء في غير اماكنها المفروضة والعزلة الاجتماعية والتغيرات المزاجية بالإضافة إلى صعوبات في التخطيط وحل المشاكل.

وتتسق جهود المصرف في تكثيف العمل التطوعي مع الرؤية السعودية 2030 التي جاء من اهدافها الوصول إلى مليون متطوع ، كما تتوافق مع طبيعة المجتمع وثقافته التي تحث على التعاون والتكاتف في الأعمال التي تخدم الصالح العام حيث يندرج هذا النشاط تحت نشاطات المسئولية الاجتماعية والعمل التطوعي للعام 2018م وهو امتداداً للعديد من البرامج التي تم اعتمادها على مدار العام لتخدم معظم شرائح المجتمع في كافة المناطق بالمملكة العربية السعودية.

المزيد من الأخبار