5 طرق للحفاظ على راتبك حتى آخر الشهر

“لقد تم إيداع الراتب الشهري في حسابك”، هي واحدة من الرسائل الشهرية المرتقبة والتي يترقبها الموظف. ولكن، دون أن تلاحظ وبسرعة كبيرة سيبدأ راتبك بالتلاشي قبل موعد الراتب المقبل. فبعد دفع الفواتير والإيجارات لن يبقى لديك الكثير من المال الكافي لتنهي الشهر دون الحاجة لاستلاف المال.
إليك ٥ نصائح لمساعدتك في الحفاظ على راتبك لأطول فترة ممكنة وحتى لادخار جزء منه أيضاً:

راقب مصروفك:

بعض المصاريف غير الضرورية تستنزف رصيدك المصرفي دون أن تلاحظ، مراقبة حساباتك، وتحديداً الأموال المتدفقة إلى الخارج يمكنها أن تمنع رصيدك من التبخر قبل نهاية الشهر. اطلع على فواتير الشهر الماضي، وحدد المصاريف التي يمكنك اقتطاعها، من شراء المستلزمات غير الضرورية إلى تلك التي يمكن استبدالها بما هو أقل كلفة، ستجد أنه كان بإمكانك توفير مبلغاً كبيراً

حدد ميزانيتك والتزم بها:

ستساعدك الميزانية على تحديد المبلغ الذي يمكنك إنفاقه والمبلغ الذي يمكنك توفيره خلال الشهر. ولكن وضعها على ورقة أو في ملف داخل الحاسوب لا يكفي. بل عليك أن تلتزم بها، وتتابع تقدمك أسبوعياً لتضمن التزامك بها. تحديث نفقاتك ضمن الميزانية يساعدك على متابعة ما تبقى من راتبك وتعديل أسلوب حياتك وكمية إنفاقك للمال وفق ما يبقى.

حيلة المغلف:

هي واحدة من الحيل القديمة والمفيدة والتي تساعدك على تقسيم المبلغ الباقي من راتبك وفقاً لعدد الأسابيع خلال الشهر. حدد المصروف الذي تحتاجه في الأسبوع لشراء الضروريات، ومن ثم حدد المصروف الخاص بالترفيه، طبعاً بعد أن تقتطع مبلغاً للادخار. ضع كل مبلغ أسبوعي داخل ظرف، واكتب فوقه غايته وتاريخ استخدامه. خلال الأسبوع، تأكد فقط من إنفاق المبلغ المتوفر داخل المغلف الخاص لهذا الأسبوع، أي شيء آخر يمكنه الانتظار للأسبوع المقبل

نوّع مصادر دخلك:

لنكن أكثر واقعية، الراتب وحده لا يكفي للادخار وتلبية جميع حاجاتك، خصوصاً إذا كنت مسؤولاً عن رعاية عائلة كبيرة. فكر في الطريقة المناسبة لتنويع مصادر دخلك. يمكنك اللجوء إلى الاستثمار في السندات والأسهم، أو طلب دوام إضافي في عملك، أو حتى إنشاء عملك الخاص على الهامش. كل هذه الطرق ستساعدك على زيادة مدخولك والاستمتاع براحة أكبر في الإنفاق.

استعد للحالات الطارئة:

مواجهة الحالات الطارئة قد تضطرك إلى دفع كل ما تملكه وحتى الاستلاف لتتمكن من تلبية حاجاتك. كي لا تجد نفسك في مأزق مماثل، افتح حساب توفير مخصص للحالات الطارئة، يمكنك اللجوء إليه والاستعانة به عند الحاجة، مثل دفع فاتورة مستشفى، أو القيام بالإصلاحات الضرورية في المنزل أو صيانة الأعطال في سيارتك. هذه المصاريف عادة ما تثقل كاهلك، وتستنزف راتبك منذ بداية الشهر، فإذا كنت مستعداً لها يمكنك الاستمرار بمعدل إنفاقك الطبيعي
عتبر هذه أفضل الوسائل للحفاظ على راتبك لأطول فترة ممكنة، ولكنها ليست الوحيدة. المهم أن تتمتع بالوعي والثقافة المالية المناسبة لتتمكن من تأسيس عادات إنفاق مناسبة لك ولعائلتك. للاطلاع على حساباتك المصرفية المباشر للأفراد تابع نفقاتك ومدخولك، استفد من خدمة