موظفو وموظفات مصرف الراجحي يتبرعون لشراء منزل لإحدى الاسر المحتاجة

تبرع موظفو وموظفات مصرف الراجحي بشراء منزل لإحدى الحالات التي عرضتها منصة جود الاسكان في حملتها الجديدة " جود الموظفين" حيث تم اطلاق حملة تشجع المنصة من خلالها منسوبي قطاعات الأعمال في المملكة على المشاركة في شراء مساكن للأسر الأكثر حاجة حول المملكة.

وفي خلال 48 ساعة غطت تبرعات الموظفين والموظفين الشخصية الحالة التي حددتها المنصة لهم بناء على طلب المصرف ليتم يوم السبت الماضي شراء منزل لأسرة من سبعة افراد هي في اشد الحاجة إلى سكن.

وقدمت ادارة المصرف الشكر والتقدير لمنسوبي ومنسوبات مصرف الراجحي على استشعارهم المسؤولية الاجتماعية وتفاعلهم السريع مع الحملة التي اطلقتها المنصة وتغطية الحالة المخصصة للمصرف بناء على طلبه من المنصة في وقت قياسي وبمشاركة مجموعة واسعة من الموظفين والموظفات بجميع مستوياتهم.

يذكر ان مصرف الراجحي يعتبر احد اكبر المتبرعين لمنصة جود الإسكان حيث قدم العام الماضي مبلغ 40 مليون ريال مخصصة لشراء البيوت الجاهزة لعدد 222 أسرة من الأسر السعودية الأشد حاجة في المملكة وذلك ضمن برامج المصرف الكبيرة والمستدامة للمسؤولية الاجتماعية.

وتعد منصة جود مشروعاً وطنياً يهدف إلى اشراك المجتمع سواء افراد او منظمات لتقديم يد العون من خلال الدعم السكني بواسطة منصة الكترونية تحقق الشفافية والدقة والاحترافية في تقديم الدعم حيث اطلقت المنصة برؤية واضحة تتمحور حول استدامة العطاء الإسكاني للأسر الأشد حاجة ضمن رسالة تسعى لحوكمة وتيسير مساهمة الأفراد والمنظمات في المجال الخيري السكني من خلال منصة الكترونية موجهة للمساهمين في أعمال الخير تمكنهم من وصول مساهماتهم لمستحقيها بكل يسر وسهولة.

وقد ابتكرت المنصة لخدمة عدة مسارات هي دعم الإيجار، دعم توفير المسكن ، المساهمات العينية والمساهمات العامة وتهدف منصة جود إلى المساهمة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 لتمكين حياة صحية وعامرة، وتفعيل الشراكة والتكامل بين القطاع الحكومي والاهلي والتجاري لتحقيق الأولويات الوطنية، زيادة معدل الاستقرار الأسري وتكاتف المجتمع من خلال تفعيل مساهمة المسئولية الاجتماعية للشركات الرائدة، ورفع مستوى الموثوقية في طلب المساعدات من خلال تقديم معلومات موثوقة.