مصرف الراجحي يرعى "معاً لتوطين السياحة" بالتعاون مع جمعية مودة

يرعى مصرف الراجحي برنامجاً تدريبياً بالتعاون والتنسيسق مع "جمعية مودة الخيرية للحد من الطلاق وأثاره" بعنوان "معاً لتوطين السياحة" حيث تأتي رعاية البرنامج ضمن نشاطات المصرف المختلفة في مجال المسئولية الاجتماعية والتي يحرص من خلالها على دعم المجتمع بكافة شرائحة وأطيافه ايماناً من المصرف والقائمين عليه بأهمية الترابط والتكاتف لتقديم كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن والاستثمار في رأس المال البشري.

ويسعى البرنامج الذي يمتد إلى سته اشهر إلى تأهيل 25 متدربة من المستفيدات من جمعية مودة وبناتهن من فئة المطلقات ذوات الوضع الاقتصادي المتدني للفئة العمرية من 18 إلى 33 سنه حيث سيتم الحاق المتدربات ببرنامج تدريبي مكثف بواقع 480 ساعة لتأهيلهم في مجال إدارة الفنادق وإكسابهم الأسلوب الاحترافي الامثل وتطوير مهاراتهم الشخصية والمهنية من خلال عدد من ورش العمل النظرية والعملية منها (اللغة الانجليزية – مهارات الاتصال والحوار – تقنيات المكاتب الامامية – تطبيقات الحجوزات للمنشآت السياحية على الحاسب "أوبرا") لتمكينهن من الالتحاق بالفرص الوظيفية وإدماجهم في عجلة التنمية المستدامه حيث ستقام الدورة التدريبية في المعهد العالي النسائي للسياحة والضيافة بمنطقة الرياض على يد نخبة من المتخصصين في هذا المجال.

وتعتبر جميعة مودة الخيرية اول جمعية متخصصة بقضايا الطلاق على مستوى المملكة العربية السعودية وتهدف إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق استقرار الأسرة السعودية وخفض نسب الطلاق والحد من أثاره الخطيرة على الفرد والمجتمع لتحقيق رؤيتها "اسرة مترابطة واعية ومجتمع آمن مستقر".

الجدير بالذكر ان مصرف الراجحي يحرص دائماً على تنويع مشاركاته الاجتماعية وأعماله التطوعية من خلال خطة سنوية متكاملة يفعل فيها المصرف دوره الاجتماعي ويفعل ايضاً دور منسوبية ومنسوباته الاجتماعي من خلال العمل التطوعي ليؤكد بأستمرارعلى اهمية التكافل الاجتماعي بين القطاع الخاص و العام والجمعيات الخيرية لتحقيق اهدافهم بكل يسر وسهوله.