مصرف الراجحي يطلق هويته الجديدة تحت مسمى " ما بعد المصرفية"

تعكس استراتيجيته ان يصبح "فوق الخيال"

اطلق مصرف الراجحي الهوية الجديدة للمصرف والتي تعتبر بمثابة الانطلاق من كونه مصرف رائد في المنطقة إلى استراتيجية تمكين الحلول المالية بشكل يلبي مستقبل الإنسان المزدهر تحت مسمى “ما بعد المصرفية” (UNBANK THE BANK).

وأعلن المصرف انه بإطلاق الهوية الجديدة يتجاوز كونه مصرف يقوم على توفير المنتجات المصرفية الى منظومة مالية يقودها موظفيه الاكفاء كمستشارين ماليين يصممون حلولاً مالية ذكية مرتكزين على الاهتمام بالإنسان وفهمه وتمكينه ليصل إلى أفضل مما يتخيله عبر حلول مالية شاملة بغاية السرعة والسهولة.

وقال الأستاذ وليد المقبل الرئيس التنفيذي للمصرف ان الهوية الجديدة ترتكز على ثلاث قيم أساسية هي: الازدهار حيث نضع شغفنا في كل أعمالنا ونستخدم أحدث التقنيات لتحفيز عملائنا على تبني فرص جديدة، والسهولة التي نقدم بها حلول سهلة وسريعة لمساعدة العملاء على اتخاذ أفضل القرارات بثقة، والقيمة الثالثة "في متناول اليد " حيث نفهم الاحتياجات ونشجع بناء دائرة العلاقات لبناء روابط قوية ومتينة مع شركائنا.

وحرص المصرف ان تعكس الهوية الجديدة استراتيجيته الجديدة ليصبح مصرف الراجحي "فوق الخيال" لتحقيق هدف بناء أفضل التقنيات المالية لإنسان مبتكر وطموح.

وطور المصرف من شعاره ليعكس استراتيجيته الجديدة حيث تميز بسهولة الاستخدام بألوان ومنحنيات أكثر عصرية وجرأة تلاءم طبيعة المجتمع الشابة ومكانة المصرف كعلامة سعودية عالمية تعد من الأكبر في المنطقة.