مصرف الراجحي الراعي والشريك الرسمي ليوم الخريج والوظيفة في معهد الإدارة العامة

16 ابريل 2014

يوفر المصرف بيئة عمل مميزة لراحة الموظفين والعملاء

يرعى مصرف الراجحي يوم الخريج والوظيفة الثامن عشر في معهد الإدارة العامة كراعي رئيسي وحيد وشريك رسمي للمناسبة التي تنطلق يوم 27 وحتى 30 ابريل 2014 برعاية الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وتقام في مركز الأمير سلمان للمؤتمرات بالمركز الرئيس للمعهد في الرياض .



ويهدف المصرف الى دعم الوطن في خططه الخاصة بالسعودة، وتوثيق الصلات مع الجامعات والمعاهد التعليمية في المملكة، ورعاية المواهب والكفاءات السعودية، اضافة الى خلق الفرصة لتبادل استراتيجيته وتعزيز رؤيته في ان يصبح المصرف المكان الاول لاختيار خريجي المعهد الذي تربطه معه علاقة تاريخية حيث ظل في طليعة الجهات التي توظف خريجي المعهد في التخصصات المطلوبة.

وسيستقبل مسئولي التوظيف في المصرف في الجناح المميز الذي يقام بهذه المناسبة جميع الخريجين للإجابة عن استفساراتهم، وتقديم فرص التدريب والعمل التي يوفرها المصرف، وإعطاءهم فكرة عن طبيعة العمل المصرفي . ويسعى المصرف الذي يحظى بإقبال كبير من الخريجين إلى استقطاب الكفاءات المميزة في تخصصات المالية، والمحاسبة، والتسويق، وعلوم الحاسب، وأنظمة المعلومات، وإدارة الأعمال، والمبيعات، وهي المجالات التي يقدم فيها كل عام فرصا وظيفية لخريجي المعهد. ويعتبر مصرف الراجحي الموظف الأكبر في القطاع المالي السعودي حيث بلغ عدد منسوبيه نحو 9700 موظفا وموظفة، منهم 849 موظفة كما في نهاية العام 2013 م بنسبة سعودة 88.5 %، ويتميز منسوبيه بالفاعلية ومعدل الإنتاجية المنافس، وبثقافة الإبداع والمبادرة .

ويقوم مصرف الراجحي بتنفيذ خطط وبرامج للمحافظة على الموظفين المميزين وخلق بيئة عمل تعتمد على الانجاز وتشجع على الإبداع والتحسين المستمر من اهمها برنامج محللي الاعمال المصمم خصيصا لخريجي ادارة الاعمال بمختلف التخصصات ويهدف البرنامج الي خلق جيل من السعوديين ذوي الكفاءات والمهارات الخاصة في مجال تحليل الاعمال، وبرنامج الجيل الجديد لتقنية المعلومات الذي يستمر لمدة عام لكل دفعة ويسعى الى جذب الخريجين السعوديين الجدد من ذوي الكفاءات والإمكانات العالية و تطويرهم ليكونوا موظفين أكفاء في مجالهم، وبرنامج التطوير الإداري المصمم لتعزيز المهارات القيادية لمدراء الإدارة الوسطى للحصول على نتائج إيجابية من خلال الموظفين مع التركيز على بناء القدرات الإدارية من خلال مهارات عملية مثل إدارة الأداء وتطوير الموظفين مع التركيز على رفع الأداء والإنتاجية، وبرنامج الرواد الخاص بتطوير الموظفين ذوي الامكانات العالية للوصول بهم الى الأدوار القيادية في المستقبل.

المزيد من الأخبار