انجاز جديد غير مسبوق في المملكة : مصرف الراجحي يصدر مليون "بطاقة راتب" لموظفي الشركات

23 ديسمبر 2014

حقق مصرف الراجحي انجازا غير مسبوق في المملكة يشكل علامة فارقة في قطاع الخدمات المصرفية للشركات حيث وصل عدد "بطاقات الرواتب" التي أصدرها المصرف حتى نهاية أكتوبر 2014 إلي مليون بطاقة.

وقدم المصرف بهذه المناسبة التهنئة الى جميع الشركات التي تقوم بدفع رواتب موظفيها من خلال بطاقات رواتب المصرف، مع وعده باستمرار خدمة عملائه بمزيد من الابتكار والالتزام بما يفي بمتطلباتهم المتجددة.

وتقوم مئات الشركات في المملكة بدفع رواتب موظفيها من خلال بطاقة الرواتب التي يصدرها مصرف الراجحي، حيث تقوم الشركات بتحميل الملف من خلال القناة الإلكترونية الخاصة بذلك ومن ثم تتم عملية توزيع الراتب داخل مصرف الراجحي بطريقة آلية وبكفاءة وسرعة عالية.

ويتم عبر برنامج الكتروني خاص التحقق من الملف الذي تم تحميله والتأكد من خلوه من أية أخطاء محتملة، وفي حال اكتشاف اي خطأ يتم إعادتها للعملاء للتصحيح وإعادة التحميل.

وبادر المصرف لخدمة الشركات تلقائيا حيث أن اي شركة تابعة لنظام حماية الأجور (WPS) يقوم النظام تلقائيا بتوفير ملف رقمي لها لاستكمال المتطلبات التنظيمية والتي تتطلب ارسال الملف لوزارة العمل وفقا لمتطلبات الوزارة.

ويمكن مصرف الراجحي الشركات من توزيع الرواتب لموظفيها داخل المملكة العربية السعودية بغض النظر عن الموقع الجغرافي، وتمكن بطاقة الرواتب حامل البطاقة من السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي لأي بنك داخل المملكة من خلال إتاحة استخدامها عبر شبكة المدفوعات السعودية (SPAN). كما تمكنه من إجراء الحوالات المحلية والدولية من خلال أجهزة الصراف الآلي لمصرف الراجحي. بالإضافة إلي إمكانية استخدام البطاقة من قبل الآلاف من نقاط البيع في جميع أنحاء المملكة بما يتيح لحاملي البطاقة مرونة الشراء دون أية قيود. وبالإضافة إلي إمكانية إجراء عمليات التحويل المحلية، يمكن لحامل البطاقة أيضا زيارة مراكز تحويل الراجحي لإجراء عمليات التحويل الدولية.

يذكر ان مؤسسة النقد العربي السعودي دعت المصارف لطرح بطاقة الرواتب (EMV) الآمنة، وعملت إدارة النقد في المجموعة المصرفية للشركات في مصرف الراجحي بشكل وثيق مع المؤسسة وخرجت بنجاح وفي الوقت المحدد خلال العام الماضي. ومنذ ذلك الحين وقد لاقت البطاقة استجابة جيدة من الشركات حيث قام العديد منها بإصدار بطاقة دفع الرواتب من خلال المصرف.

المزيد من الأخبار