معالي وزير العمل يكرم مصرف الراجحي لدعمه مركز "جنى"

15 اكتوبر 2019

كرمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مصرف الراجحي لدعمه مركز بناء الاسر المنتجة "جنى" خلال السنوات الماضية وهو الدعم الذي يعتبر احد برامج المسؤولية الاجتماعية للمصرف الموجهة للأسرة بشكل عام والمرأة المنتجة بشكل خاص.

وقام معالي المهندس احمد الراجحي وزير العمل والتنمية الاجتماعية بتكريم المصرف في الحفل الذي اقامه مركز الاسر المنتجة لتكريم شركاءه وداعميه، وتسلم درع التكريم نيابة عن المصرف الاستاذ محمد اليامي مدير الاتصال المؤسسي في المصرف.

وكان مصرف الراجحي ومركز جنى قد كشفا العام الماضي عن نتائج الاتفاقية الموقعة بينهما في عام 2013م لمدة خمس سنوات بمبلغ مليون ونصف ريال، تقدم كقروض صغيرة حسنة وميسرة لمساعدة الاسر على انشاء او تطوير مشاريعهم الصغيرة في كافة المجالات.

واوضح التقرير النهائي لهذه المبادرة انه تم تدوير المبلغ لمدة (5) سنوات ليقدم قروضا حسنة وميسرة بلغ اجماليها (4,428,000) ريال، وتم دعم وتمويل عدد (1,091) أسرة منتجة ، من خلال (9) فروع لمركز بناء الأسر المنتجة منتشرة في جميع أرجاء المملكة، حيث بلغت نسبة السداد طوال الفترة 100%، وبلغت نسبة الدعم المقدم للقطاع التجاري 71% ، وللقطاع الصناعي 21% ، وقطاع الخدمات 8%.

وهدفت هذه الاتفاقية إلى تطوير المشاريع متناهية الصغر والارتقاء بها ، وتوفير فرص عمل إضافية للنساء في المجتمع، إلى جانب دعم الاقتصاد الوطني بمشاريع مكملة للإنتاج الوطني، وربط الاتفاقية بعد تسجيلها بنظام "حافز" لدعم ملاك المشاريع الصغيرة لتستفيد العميلات من الدعم وتحقيق استدامة مالية لتمويل مشاريع الأسر المنتجة بالإضافة إلى تمكين النساء اجتماعياً واقتصادياً من خلال المشاريع المدرة للدخل.

ويعتبر مركز "جنى" مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية ، وبالوقت نفسه يرسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع.

ويعمل المركز بما يتواكب مع الرؤية الوطنية الطموحة للمملكة ٢٠٣٠، بأن لا يكون الاعتماد على النفط مع زيادة مداخيل الافراد ورفع نسبة مدخرات الاسر من اجمالي دخلها من 6% الى 10% ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% الى 30% وهذا يعني فرص جديدة للأسر والمرأة السعودية للمشاركة في الناتج المحلي ورفعها كجزء من مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في اجمالي الناتج المحلي من 20% الى 35%.

المزيد من الأخبار