التقرير السنوي 2020

كلمة الرئيس التنفيذي

 

لقد حرصنا رغم تداعيات هذه الظروف الخارجة عن الإرادة، على أن يستمر التواصل مع العملاء على نفس الدرجة وربما إلى الأفضل، من خلال توظيف الأفكار المبتكرة بشكل عملي لخدمة أهدافنا

رغم تفشي جائحة كورونا، وقسوة تداعياتها، تظل هناك دائماً العناصر الإيجابية التي تُمثل قوة دفع ورصيد يُعزز انطلاقتنا نحو مزيدٍ من النجاح. لقد حرصنا في مصرف الراجحي، وفي خضم المواجهة، على أن نستفيد إلى أقصى مدى من خبراتنا المتراكمة ومهاراتنا في التكيف مع المتغيرات، واضعين نصب أعيننا عدم تأثير هذه التحديات على مستوى خدماتنا لعملائنا الكرام، بأي حال من الأحوال.

في هذا السياق، وبدعم متواصل من مجلس الإدارة الموقر، ومع الالتزام التام بالاجراءات الوقائية والاحترازية، واصلنا في مصرف الراجحي وكفريقٍ واحد، تنفيذ المراحل المتتابعة من خطتنا الاستراتيجية ABCDE وتحقيق المعدلات التشغيلية المستهدفة، بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية والعمليات المركزية، وذلك رغم التحديات والصعوبات الناتجة عن هذه الجائحة، التي لم تتوقف تأثيراتها السلبية عند حدود الخدمات المصرفية في المملكة والعالم، وإنما تجاوزتها إلى الاقتصاد العالمي بكل صوره وأشكاله.

وانطلاقاً من التزامنا التام، بأن يكون العملاءالكرام هم محور اهتمامنا والهدف من كل تطوير في مستويات الأداء والخدمة، باعتبارهم أهم مصادر رأس المال لمصرف الراجحي، فقد عملنا، على ترجمة هذا الالتزام وبشكلٍ عملي، من خلال منظومةٍ متكاملة من البرامج والمبادرات والمنتجات والحلول، التي تهدف إلى الاحتفاظ بثقتهم التي يعتز بها كل منتسبٍ لهذا الصرح الرائد في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية على مستوى العالم.

وبالتوازي مع جهودنا في تنمية رأس المال الأساسي ، نعمل في نفس الوقت وبكل قوة، على تنمية رصيدنا من رأس المال المتمثل في عملائنا، وكذلك رصيدنا من رأس المال الفكري ، الذي يحتوي على الأصول غير الملموسة وغير المدونة بالسجلات، والتي تُمثل رسالتنا و مجموعة القيم التي نحرص على تعزيزها وتتطابق مع الممارسة العملية في مختلف المجالات. هذه الأوجه المتعددة لرأس مال المصرف ، هي التي تُعزز ميزاته التنافسية وتدعم قيمته السوقية الإجمالية، وانطلاقته المتواصلة نحو المستقبل المشرق بعون الله.

ولقد حرصنا رغم تداعيات هذه الظروف الخارجة عن الإرادة، على أن يستمر التواصل مع العملاء على نفس الدرجة وربما إلى الأفضل، من خلال توظيف الأفكار المبتكرة بشكل عملي لخدمة أهدافنا الاستراتيجية، في هذا السياق، تم التوسع في الخدمات التقنية عبر تطبيقات الهاتف النقال، وكذلك الفعاليات الافتراضية التي أمكن من خلالها إحاطة العملاء والمساهمين بكل المستجدات والتطورات الاقتصادية وكل ما واجهناه من تحديات، بالشفافية المطلقة التي اعتمدها المصرف نهجاً ثابتاً منذ انطلاقته الأولىٰ قبل ما يزيد على ستين عاماً.

وباستعراضٍ موجز للملامح والمؤشرات عن أداء مصرف الراجحي وإنجازاته خلال عام 2020 م، والتي يُسعدنا تقديمها وبشكل تفصيلي، لعملائنا ومساهمينا وشركائنا، من خلال هذا التقرير، نجد أن تلك المؤشرات كانت في معظمها ولله الحمد، في الإتجاه الإيجابي رغم تداعيات الجائحة، بما يُعزز الدور الرائد للمصرف في خدمة الاقتصاد الوطني وتنفيذ توجيهات البنك المركزي السعودي مع الوفاء برسالته الاجتماعية وزيادة مشاركاته في دعم جهود تخفيف تداعيات الجائحة، كما تعززت تلك المؤشرات مع نهاية العام مدفوعةً بالأخبار الإيجابية عن توفر اللقاحات خلال العام الجديد، وهو ما تم تحقيقه بحمد الله وتوفيقه، ثم بتوجيهات قيادتنا الرشيدة، رعاها الله.

وقد تضمنت باقة الإنجازات لمصرف الراجحي خلال عام 2020 م في إيجاز، هذه المؤشرات الإيجابية والتي شملت زيادة في صافي الدخل - بعد الزكاة - بنسبة 4.3 ٪ وودائع العملاء بنسبة 22.5 ٪ مقارنةً بالعام السابق، مع تحقيق نموٍ في إجمالي الأصول بنسبة تزيد على 22.1 ٪ على أساسٍ سنوي. هذا، وقد شهد إجمالي المطلوبات نمواً بلغ 23.4 ٪ مقارنةً بالعام السابق تماشياً مع التوسع في إجمالي التزامات المصرف، إلى جانب تسجيل زيادة في معدل إقبال العملاء على استخدام التقنية وخدماتنا الذاتية بنسبة 83 ٪، بما يؤكد الريادة الرقمية للمصرف.

وبالتوازي مع هذه النتائج التي نعتز بتحقيقها ولله الحمد ، فقد حرصنا كذلك على تشجيع عملائنا على تجربة مجموعةٍ أوسع من المنتجات والخدمات، مما أثمر في زيادة حصة محفظة المصرف ، مع قيام قسم الخدمات المصرفية للشركات ، بقياس ومراقبة فترات التحول في منتجاته وخدماته في سبيل دعم تحسين تجربة العملاء. بما يُمكّن المصرف على المدى البعيد، من تزويد العملاء بالخدمات المصرفية والمالية التي يحتاجون إليها وقتما وأينما يريدون ، كما واصل المصرف أيضاً ، رغم تداعيات الجائحة ، برامجه وخططه التطويرية لفروعه الخارجية في الكويت والأردن وماليزيا ، مع تعزيز علاقاته بقاعدة عملائه المتنامية حول العالم ، بما يساهم في خدمة الاقتصاد السعودي والعمل على جذب المزيد من الاستثمارات العالمية إلى المملكة.

وبعد الجهد والإنجاز والعطاء ، ورغم تداعيات الوباء، يأتي التقدير والثناء، في ثنايا لوحةٍ مشرقة تتزين بجوائز محلية وعالمية، من بينها جائزة مجلة الأعمال الدولية لأفضل موفر لخدمات التحويل متعددة القنوات Omni channel ، وجائزة Finnovex للتميز في الخدمات المصرفية الرقمية وجائزة Paytech لأفضل مبادرة مدفوعات المستهلك - تحويل الراجحي، ونفس الجائزة لأفضل حلول المدفوعات عبر الحدود، إلى جانب جائزة توقعات الأعمال العالمية لأفضل مزود حلول تحويل الأموال الأسرع نمواً في المملكة، وغير ذلك من الجوائز المضمنة تفصيلاً في هذا التقرير.

وإلى جانب تعامل مصرف الراجحي في رأس المال والثروة ، تظل على الدوام، هناك تلك الثروة التي تتفوق على ما سواها، لأنها تُمثل القلب النابض لهذا الصرح الاقتصادي الكبير، وعنصر الحسم لاجتياز كل التحديات في الحاضر والمستقبل. لهذا، نعمل جميعاً على تطبيق إستراتيجيةٍ مُتكاملة لتدريب وإعداد كوادرنا الوطنية وفق أحدث وأفضل البرامج في عالم الخدمات المصرفية ، سواءٌ كان ذلك من خلال البرامج والدورات التدريبية المتخصصة أو عبر التدريب الميداني على رأس العمل.

ومن خلال صفحات هذا التقرير ، وعبر الإنجازات التي تتحدث عن نفسها، نتقدم بوافر الشكر والتقدير للمساهمين والعملاء وشركاء النجاح، مع وافر الامتنان لدعم وتوجيهات البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية و لأصحاب السعادة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ، وتحية تقدير لزملائي في الإدارات والفروع ومواقع الخدمات الميدانية، متمنياً للجميع الصحة والسلامة ودوام التوفيق والسداد.

والله الموفق

وليد بن عبدالله المقبل

الرئيس التنفيذي

Close