عبدالله الراجحي: 4,134 مليون ريال أرباح مصرف الراجحي في الربع الأول 2022 وبنسبة نمو 24%



أعلن الاستاذ عبدالله بن سليمان الراجحي رئيس مجلس إدارة مصرف الراجحي تحقيق المصرف أرباحاً في الربع الأول من العام الحالي 2022، بلغت 4,134 مليون ريال، مقارنة مع 3,335 مليون ريال للربع الأول من العام السابق، وبنسبة ارتفاع بلغت 24%. وارتفع إجمالي دخل العمليات خلال الربع الأول بحوالي 17% ليصل إلى 6,957 مليون ريال، نتيجة لنمو صافي دخل التمويل والاستثمارات وأتعاب الخدمات المصرفية وأنشطة الوساطة.

وأوضح الراجحي أن النتائج المالية للمصرف أظهرت أن حقوق المساهمين ارتفعت لتصل إلى 72 مليار ريال، مقابل 59 مليار ريال في العام السابق، وبنسبة ارتفاع بلغت 21%، كما ارتفع إجمالي الموجودات لتصل إلى 658 مليار ريال، بنسبة زيادة بلغت حوالي 28%، كما ارتفعت ودائع العملاء بحوالي 21%، لتصل الى 508 مليار ريال. وارتفع معدل العائد على الموجودات وحقوق المساهمين ليبلغ 2.6%، و 23.8% على التوالي، وأصبح ربح السهم خلال الفترة 1.65 ريال. وأضاف ان النمو الكبير الذي حققه المصرف في محفظة التمويل رافقه تغطية عالية للتمويلات غير العاملة بنسبة 308%.

وقدم الراجحي الشكر والتقدير إلى عملاء المصرف لولائهم الدائم، وثقتهم وتفاعلهم مع التطورات التي أنجزها المصرف خلال الفترة الماضية، خصوصاً في مجال المصرفية الرقمية، وتقديم منتجات تمويلية تلبي احتياجاتهم. كما قدم الشكر لموظفي المصرف على جهودهم في تحقيق هذه النتائج المتميزة.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة ان المصرف شهد خلال الربع الأول من العام الحالي إنجازات متعددة ونجح في تحقيق أرقام قياسية في طرح صكوك من الشريحة الأولى، مقوّمة بالريال السعودي من خلال طرح خاص داخل السعودية لدعم قاعدة رأس المال، حيث بلغ عدد المستثمرين في الصكوك من الأفراد والمؤسسات المؤهلة أكثر من 700 مستثمر.

وأكمل الراجحي "من جملة إنجازات المصرف أيضاً، إطلاق النسخة الجديدة المطورة من تطبيق مصرف الراجحي، من أجل توفير خدمات مصرفية رقمية، بأسلوب مرن، وباستخدام تصاميم وتجربة عميل هي الأحدث من نوعها." وأكد أن الجهود الكبيرة والمتنوعة المبذولة من إدارة المصرف في مجال علاقات المستثمرين أثمرت عن فوز المصرف بجائزة أفضل برنامج علاقات المستثمرين خلال عام 2021، وذلك ضمن جوائز السوق المالية السعودية للعام 2021. وقال: "سعدنا جداً بالجائزة التي حققناها للعام الثاني على التوالي، حيث سبق للمصرف الفوز بها عن العام 2020".

وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية قال عبد الله الراجحي إن الربع الأول شهد مشاركة كبيرة للمصرف في دعم العمل الخيري عبر منصة "إحسان حيث تم التبرع بمبلغ سبعة ملايين ريال للحملة الوطنية الثانية للعمل الخيري التي دشنتها القيادة الرشيدة. كما وقع المصرف اتفاقية مع جمعية الأطفال ذوي الإعاقة، يتم بموجبها التكفل بتشغيل العيادة المتكاملة التابعة للجمعية لمدة عام كامل للعام الثاني على التوالي كأحد مشاريع المسؤولية الاجتماعية المستدامة التي يقدمها ويحرص عليها المصرف."

وأكد الراجحي التزام المصرف بالمشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال المساهمة الفاعلة في تطوير قطاع مالي متنوع وحيوي، لدعم تنمية الاقتصاد الوطني، وتنويع مصادر دخله، وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار. واختتم الراجحي تصريحه بالتأكيد على أن التطورات المالية والرقمية للمصرف، ونسب النمو التي يحققها جذبت المستثمرين الأجانب، حيث تجاوزت نسبة ما يملكون من أسهم المصرف 13% ليكون بذلك أحد أكبر الشركات المدرجة في السوق السعودية في نسبة تملك الأجانب ليسهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية في المملكة وهي أحد مستهدفات رؤية 2030.