مصرف الراجحي يحصل على الموافقات اللازمة لإتمام صفقة الاستحواذ على شركة اجادة للنظم

امتداداً لاستراتيجيته التي أطلقها في عام 2020م "مصرف المستقبل" ، حصل مصرف الراجحي على الموافقات اللازمة من الجهات ذات العلاقة لإتمام صفقة الاستحواذ على شركة إجادة للنظم ليصبح المصرف فور اتمامها مالكا للشركة بالكامل. وصرح وليد المقبل الرئيس التنفيذي للمصرف أن الصفقة ستسهم في تطوير المنتجات والخدمات المقدمة للعملاء في قطاع المصرفية الرقمية، الأمر الذي يعزز استمرار ريادة وتفوق المصرف في تقديم الحلول المالية للأفراد والشركات والجهات الحكومية والمنظمات الغير الربحية مما يسهم في استقرار وزيادة النمو في مجمل اعمال المصرف ونتائجه. وأشار المقبل إلى أن هذه الخطوة هي أحد ركائز تنفيذ استراتيجية "مصرف المستقبل"، وستسهم في تحقيق شعار "ما بعد المصرفية" الذي اطلقه المصرف تزامنا مع إطلاق هويته الجديدة ليتجاوز كونه مصرف يقوم على توفير المنتجات المصرفية الى منظومة مالية رقمية متكاملة يقودها موظفيه الاكفاء كمستشارين ماليين يصممون حلولاً مالية ذكية تساهم في تطوير القطاع المالي، وتحقق الشمول المالي، وانتشار الرقمية تماشيا مع اهداف رؤية المملكة 2030. ويهدف المصرف من خلال هذه البادرة في قطاع أنظمة المعلومات إلى تطوير قدراته التقنية مما سيسهم في عملية التحول الرقمي وتقديم أفضل الحلول المالية معتمدا على أحدث التقنيات، وملبياً لاحتياجات العملاء للحصول على منتجات مبتكرة تواكب جميع الاحتياجات. حيث يعتمد المصرف من خلال هويته الجديدة على تقديم حلول مالية متكاملة لعملائه من خلال منظومته المالية وشركاته التابعة ، كشركة الراجحي المالية وخدماتها في السوق المالية ، وشركة إمكان وخدماتها التقنية في مجال التمويل المصغر والشركات المتوسطة والصغيرة ، وشركة نيوليب وخدماتها في مجال حلول المدفوعات الرقمية للأفراد والشركات. وسيكون لهذه البادرة الأثر الإيجابي على العمليات التشغيلية في المصرف والشركة على حد سواء وذلك بالاعتماد على خبرات وكوادر الشركة التي حققت مكانة رائدة في في السوق السعودي. يذكر ان شركة إجادة هي شركة رائدة في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا، حيث توفر لعملائها امكانية الحفاظ على الميزة التنافسية وتعزيزها من خلال حلول تقنية مبتكرة. كما تقدم الشركة حلولا مميزة من خلال الجمع بين قوى عاملة محلية ذات خبرات متخصصة وشراكات استراتيجية مع موردي التكنولوجيا في العالم. وتعتبر اليوم من أكبر مزودي خدمات تقنية المعلومات الذين يخدمون المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفى المرتبة الأولى في مجالات متعددة بما في ذلك الاستشارات التقنية، و المصادر الخارجية لإدارة التطبيقات، وتطوير التطبيقات المتخصصة.