مصرف الراجحي يستعد لإطلاق فرعه الآلي الأول من نوعه في المملكة

09 فبراير 2014

يعمل مصرف الراجحي على انهاء الاستعدادات الأخيرة لإطلاق فرعه الآلي الجديد الذي يعتبر نقلة نوعية في عالم المصرفية المباشرة التي تقوم على التفاعل المباشر بين العميل والأجهزة والمنصات المتطورة.

وكشف الاستاذ سليمان بن عبدالعزيز الزبن الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي ان المصرف سيدشن فرعه الأول من هذا النوع خلال الربع الثاني من العام الجاري في حي السليمانية شمال العاصمة الرياض.

وأوضح أن المصرف قام بتوقيع اتفاقيات مع كبرى الشركات العالمية في مجال التصميم والتنفيذ والتقنية المصرفية من أجل تنفيذ الفرع الآلي الجديد للوصول إلى نقلة نوعية تثري التجربة المصرفية للعملاء خصوصاً أن المصرف يدير قاعدة العملاء الأكبر في السوق عبر عدة قنوات متنوعة تشمل الفروع وأجهزة الصرف الآلي ومراكز التحويل ونقاط البيع و خدمات الانترنت المصرفية.

واعتبر الزبن الفرع الآلي الجديد خطوة جديدة في انجازات المصرف على صعيد تنوع الخدمات المصرفية المقدمة لقطاع الأفراد، وقناة إلكترونية جديدة تساعد على نقل تعاملات العملاء الاعتيادية الى فرع آلي مبتكر , وهذا من شأنه أن يعطي موظفي المصرف مجالا أوسع لخدمة العملاء بمستوى جودة أفضل ينعكس على رضاهم العام عن الخدمات المقدمة. مؤكدا أن هذا المشروع أحد الحلول التي ستسهم في رفع مستوى الخدمات المصرفية المقدمة في السوق المحلي.

و يتضمن الفرع الآلي لأول مرة في السوق المحلي جهاز الصراف التفاعلي ( ITM ) وهو جهاز مبتكر مزود بتقنية الفيديو قام المصرف بالتعاقد مع شركة "ان سي آر" NCR كبرى الشركات العالمية في مجال الصرافات الآلية لتوفيره في المملكة.

وسيتيح هذا الجهاز المتطور للعملاء إجراء معظم المعاملات والخدمات المصرفية عبر التواصل المباشر بالصوت والفيديو من غير الحاجة الى زيارة فروع المصرف ، وهذا بدوره سيمكن العملاء من الحصول على ساعات إضافية من خدمات الفروع وسيوفر قدرا أكبر من الراحة والرضا ، حيث يتم التفاعل بشكل شخصي ومريح للحصول على خدمات متعددة مثل السحب النقدي لمبالغ أكبر من المبالغ المتاحة عبر جهاز الصراف الآلي التقليدي، وايداع الشيكات و صرفها وايداع النقد في الحساب ودفع فواتير سداد والتحويل بين الحسابات والاستعلام عن ارصدة الحسابات وغيرها من الخدمات.

كما يشتمل الفرع الآلي على أجهزة خدمة ذاتية (KIOSK) تم توريدها بمعايير خاصة من شركة "ديبولد" DIEBOLDالعالمية المتخصصة في هذا المجال وسوف تقدم هذه الاجهزة ولأول مرة في السوق المحلي عمليات مصرفية منوعة مثل إصدار دفتر الشيكات وتجديد بطاقات الصراف الآلي والقدرة على التعاملات المصرفية عبر الإنترنت وطباعة كشوفات الحسابات للعملاء وطلب فتح حسابات جديدة والعديد من الخدمات الغير نقدية الأخرى.

ومن جانب الحلول المصرفية التي تسهم في تغيير تجارب العملاء المصرفية فقد حرص المصرف على توفير احدث التقنيات الإلكترونية في مجال التفاعل مع العميل من خلال شاشات متطورة تعمل باللمس smart screens وأجهزة لوحية Tablets , بحيث يتم عن طريقها استقبال طلبات العميل بكل مرونة ويسر ، واطلاع العميل على منتجات المصرف وآخر العروض المتاحة وتدوين طلباته واحتياجاته للتواصل معه بكل راحة وسهولة.

أما بخصوص التصميم وتجارب العملاء فقد قام المصرف بالاتفاق مع شركة "انفيوجن " العالمية INFUSION من أجل إخراج الفرع الآلي الجديد وفق المعايير الحديثة وآخر التطورات التي تشمل التجربة المصرفية والتصميم.

ولم يغفل المصرف أهمية العامل البشري في الفرع الآلي حيث سيتواجد موظف متمرس لتقديم الدعم والتوجيه لعملاء المصرف وتسهيل الخدمة المطلوبة والتأكد من رضاهم عن مستوى وكفاءة الخدمات المقدمة.

المزيد من الأخبار