هل تتطلع لإنشاء عمل خاص؟ إليك خيارات التمويل المتاحة لك

يتطلع الكثير منا لتأسيس عمله الخاص. فالحرية والمرونة في العمل الخاص، إضافة إلى العائدات المالية، هي أكثر عوامل العمل الخاص جاذبية، مع أخذ الحيطة والحذر من ناحية مخاطر تأسيس الأعمال الخاصة. وقد أقدم الكثير منا على خطوة تأسيس عمل خاص، وتمكنوا من النجاح في بيئة أعمال سريعة التغيّر تدعمها الحكومات والمؤسسات المالية. فقد عمدت المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص الى تأسيس الهيئة العامة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة للتأكيد على أهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في النمو المستقبلي واستدامة الاقتصاد السعودي. أما الأسئلة التي يطرحها صاحب العمل الخاص على نفسه عند اتخاذه قرار تأسيس مشروعه فهي "كيف يمكنني تمويل مشروعي؟"، "ما هي خيارات جمع المال المتوفرة أمامي؟"، "ما هي المخاطر التي يتعين علي أخذها بعين الاعتبار؟". تعتبر جميع هذه الأسئلة أمثلة بسيطة على التحديات والتساؤلات التي يواجهها الأفراد عند تقييم الحاجات المستقبلية لعملهم الخاص.

إليك في ما يلي بعض الخيارات المتاحة لتمويل أفكارك وأعمالك:

  • التمويل المصرفي

    يُعد التمويل المصرفي الخيار الأكثر شعبية لتمويل الأعمال الحرة. حيث يقوم المصرف عادةً بتقييم العملاء من حيث الأهلية، والقدرات والضمانات. فتقييم الأهلية يعتمد على فحص خلفية المُتعهدين، والضامن، وجمع معلومات عامة عن نوعية الأعمال وقطاع العمل. أما القُدرات فهي تعني قدرة المقترض على الاستفادة من التمويل، ويتم التأكد من ذلك من خلال إجراء تحليل شامل لخطة العمل. أخيراً، يتم التأكد من ضمانات الأوراق المالية للمقترض لكي يتمكن المصرف من حماية حقوقه في حال تخلّف المقترض عن السداد.

  • للإطلاع على المزيد ومعرفة ما إذا كنت تتطابق مع المعايير المطلوبة لتقديم خطة عملك. يقدّم مصرف الراجحي خيارات تمويلية مماثلة. اضغط على هذا الرابط

  • التمويل الجماعي

    أدت ثورة الإنترنت إلى توفير فرص تمويل كثيرة ومتنوعة، والتمويل الجماعي هو أهمها ولكنه لا يزال في طور النمو في عالمنا العربي ولاسيما في المملكة العربية السعودية. وبحسب "ستاتيستا" وصلت قيمة المعاملات ضمن هذه الشريحة للسنة الحالية إلى 22 مليون دولار أمريكي. والتمويل الجماعي هو عكس النهج السائد مثل التمويل المصرفي. فاستخدام منصة تمويل جماعي على شبكة الإنترنت هي عبارة عن وسيلة فعّالة لجمع رأس المال من خلال جهد جماعي لمجموعة من المستثمرين الأفراد.


  • مستثمر مَلَاك/ مستثمر مغامر

    يقوم الأثرياء عادةً بمنحك مبلغ من المال لتأسيس أعمالك من دون أي هامش ربح ولكن مقابل حصة ملكية. فهم لا يقومون بشكل عام بالتدخل أو لعب دور أساسي في عملك، بل يبحثون عن الاستثمار في الأعمال في مرحلة مبكرة. ورأس المال الاستثماري أو المغامر متفوق بخطوة على المستثمر الملَاك كونه يتضمن حصة أكبر ويستمر لفترة أطول

هذه ليست سوى أمثلة بسيطة عن الطرق العديدة المتوفرة أمامك لتمويل مشروعك. يمكنك اختيار احداها أو العمل على مزج عدد منها للتوصل الى ما يناسبك. ويتوقف كل هذا على مقدار الأموال التي تتطلع إلى جمعها، والجداول الزمنية النموذجية التي تسعى للحصول على أموال في خلالها وقدرتك على تقديم الخدمات.

إن كنت تفكر في التمويل المصرفي، امنحنا فرصة لتقديم منتجاتنا وسيقوم مدير العلاقات بإطلاعك على كافة المعلومات اللازمة حول المنتج الأنسب لاحتياجاتك.

يرجى زيارة الموقع التالي لمعرفة المزيد: