تطبيقات الراجحي للهاتف الجوال
والحاسوب اللوحي

استكشف الرسومات البيانية النابضة بالحياة والواجهات السهلة الاستخدام والتصفح السريع مع تطبيقات الراجحي المبتكرة للخدمات المصرفية على الهواتف الجوالة والحواسيب اللوحية.

استكشف أحدث الاتجاهات والعروض على مدونتنا

أحدث الأخبار

  • 09/09/42 12:00:00 ص

    أعلن الاستاذ عبدالله بن سليمان الراجحي رئيس مجلس ادارة مصرف الراجحي ان المصرف حقق ارباحا في الربع الاول من العام الحالي 2021م بلغت 3,335 مليون ريال، مقارنة مع 2,380 مليون ريال للربع الأول من العام السابق، وبنسبة ارتفاع بلغت 40%. وارتفع اجمالي دخل العمليات خلال الربع الأول بحوالي 20% ليصل الى 5,948 مليون ريال نتيجة لنمو صافي دخل العمولات الخاصة وانشطة الوساطة والتداول في الأسهم. وأضاف الراجحي أن المصرف تدعيماً لسياسته المالية المتحفظة ولتجنب أية اثار محتملة لجائحة كورونا قد قام بتجنيب مخصصات مالية إضافية وهوما انعكس بشكل إيجابي على قوة المركز المالي للمصرف، حيث بلغت نسبة تغطية القروض الغير عاملة أكثر من 318%

    وأوضح الراجحي أن النتائج المالية أظهرت ان حقوق المساهمين ارتفعت لتصل إلى 59,2 مليار ريال في مقابل 49,6 مليار ريال وبنسبة ارتفاع بلغت 19%، كما ارتفعت اجمالي الموجودات لتصل إلى 512,2 مليار ريال بنسبة زيادة بلغت حوالي 31 %، كما ارتفعت ودائع العملاء بحوالي 34% لتصل الى 421,3 مليار ريال. وارتفع معدل العائد على الموجودات وحقوق المساهمين ليبلغ 2.8 % و 22.4 % على التوالي، وأصبح ربح السهم خلال الفترة 1.33 ريال.

    وقدم الاستاذ عبدالله الراجحي الشكر لعملاء المصرف الكرام لولائهم الدائم وثقتهم وتفاعلهم مع التطورات التي انجزها المصرف خصوصا في مجال المصرفية الرقمية وتقديم المنتجات التمويلية التي تلبي احتياجاتهم. كما قدم الشكر لموظفي المصرف على جهودهم في تحقيق هذه النتائج المتميزة في ظل هذه التحديات التي استجدت على الجميع والجائحة التي المت بالعالم والوطن وتأثرت بها معظم القطاعات في مختلف المجالات. كما اثنى على المبادرات الحكومية التي قدمها البنك المركزي السعودي لدعم القطاع الخاص خصوصا قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تأثرت بالإجراءات التي نتجت عن جائحة فايروس كورونا المستجد.

    وقال الراجحي ان المصرف حقق خلال الربع الأول 3 جوائز تتعلق بمساهمة المصرف بقطاع الاسكان، حيث فاز بجائزة أفضل بنك من ناحية عدد عقود التمويل الموقعة في الربع الأول وجائزة أكثر عدد عقود التمويل الموقعة خلال فترة الحظر الكلي والجزئي وجائزة أفضل جهة تمويلية في تطبيق المستشار العقاري. كما فاز المصرف بجائزة المركز الأول لأفضل برنامج لعلاقات المستثمرين وذلك ضمن جوائز السوق المالية السعودية. ويأتي تحقيق المصرف هذه الجوائز ليؤكد التزام المصرف بالمشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في مختلف المبادرات.

    وعلى صعيد المسؤولية الاجتماعية أضاف رئيس مجلس الإدارة ان المصرف بدأ عام 2021م بمشروعين نوعيين للمسئولية الاجتماعية تعد ضمن البرامج المستدامة التي يحرص المصرف على تنفيذها كل عام، حيث وقع المصرف اتفاقيتين مع كل من جمعية الأطفال ذوي الاعاقة ومع وريف الخيرية التابعة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث بمبالغ اجمالية بلغت 7,496,000 ريال.

    ونصت الاتفاقية الاولى مع جمعية الاطفال ذوي الاعاقة على ان يتكفل المصرف بتطوير واعادة بناء العيادة المتكاملة مع تحمل التكاليف التشغيلية للعيادة لمدة عام كامل بقيمة اجمالية 1,496,000 ريال سعودي، ونصت الاتفاقية الثانية بين مصرف الراجحي ومؤسسة وريف الخيرية التابعة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث على ان يتكفل المصرف بشراء وتجهيز عربتي دم متنقلة بقيمة 6 ملايين ريال.

  • 06/09/42 12:00:00 ص

    تبرع مصرف الراجحي بمبلغ سبعة ملايين لصالح الحملة الوطنية لدعم العمل الخيري التي تمت يوم الجمعة الماضي عبر منصة احسان والتي دشنها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله.

    ويأتي هذا الدعم للحملة والمنصة ضمن برامج المسئولية الاجتماعية التي يقدمها المصرف ويوليها اهتماماً كبيراً حيث دأب على تقديم الدعم وتفعيل دوره الاجتماعي من خلال العديد من المبادرات الوطنية والمشاريع المستدامة بالإضافة إلى تفعيل وتسهيل العمل التطوعي للموظفين والموظفات الذي حقق فيه المصرف أرقاما قياسية دعما لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

    وتشرف المصرف بتقديم الدعم بعد إعلان إطلاق الحملة وبعد الدعم السخي الذي قدمه مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله بمبلغ 20 مليون ريال والدعم المقدم من ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظه الله بمبلغ 10 ملايين ريال، حيث يعد دعمهم محفزاً ومشجعاً للمنظمات والأفراد لتقديم كل ما هو ممكن ومتاح لخدمة المجتمع.

    وتعد المنصة الوطنية للعمل الخيري "احسان" التي أطلقتها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي "سدايا " الشهر الماضي منصة تبرعات وطنية تقدم العديد من الخدمات والبرامج وتجمع المنصات الوطنية المعنية بالتبرع على مستوى المملكة، حيث تؤدي دوراً تكاملياً يدعم المؤسسات والجمعيات الخيرية وغير الربحية، وستساعدها على تحقيق أهدافها.

    وتسهم المنصة في حفظ جهود المتبرعين وأصحاب الخير، كما تعمل على تذليل الصعوبات التي تواجه المتبرعين فيما يتعلق بإجراء الحوالات البنكية للجهات غير الربحية، وستعمل في نفس الوقت على تنظيم بوابات الدفع المخصصة للتبرعات الإلكترونية، وستسهّل رصد ومتابعة عمليات التبرع كافة، وتحسّن الرقابة عليها لضمان أن تذهب لمستحقيها، إضافة إلى ما ستوليه من اهتمام بالمتبرع، وتكثيف التواصل معه لتزويده بأحدث المستجدات المتعلقة بأنظمة ولوائح التبرع في المملكة، وتعريفه بالقنوات المختلفة التي يمكنه استخدامها لدعم المنظمة أو المؤسسة المفضلة لديه.

    وبهذا التبرع يواصل المصرف تقديم المبادرات النوعية والمستدامة لخدمة المجتمع حيث بدأ العام 2021 بمشروعين نوعيين للمسئولية الاجتماعية حيث وقع المصرف اتفاقيتين مع كل من جمعية الأطفال ذوي الاعاقة يتكفل المصرف بموجبها بتطوير واعادة بناء العيادة المتكاملة مع تحمل التكاليف التشغيلية للعيادة لمدة عام كامل بقيمة اجمالية 1,496,000 ريال، ومع جمعية وريف الخيرية التابعة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الابحاث لشراء وتجهيز عربتي دم متنقلة بقيمة 6 ملايين ريال.

  • 01/09/42 12:00:00 ص

    للعام الرابع على التوالي وتشمل 12 ألف مستفيد:

    أنهى مصرف الراجحي تنفيذ برنامج توزيع سلال غذائية على المحتاجين قبل دخول شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركات.

    وتولى الموظفون والموظفات في المصرف بقيادة سفراء المسؤولية الاجتماعية في المناطق، توزيع هذه السلال على المحتاجين في مناطقهم، وشارك 161موظفا بما مجموعه 805 ساعة تطوعية، كما تم توزيع عدد من السلال الرمضانية مباشرة إلى الجمعيات ذات العلاقة في مناطقهم.

    وتحتوي السلال الغذائية على عدة أنواع من الأطعمة الدارجة والمتداولة في شهر رمضان المبارك تكفي ستة أشخاص، حيث تغطي المبادرة 12 ألف مستفيد وتم توزيعها في كل من الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، والطائف، والحدود الشمالية، والقصيم، وحائل، ومنطقة عسير، وجدة، وجيزان.

    ولاقى البرنامج تفاعلا كبيرا من سفراء المسؤولية الاجتماعية لتنفيذه بأفضل صورة، خصوصا أنه يأتي هذا العام والعالم أجمع يمر بجائحة كورونا، الأمر الذي يجعل الاحتياج إلى تنفيذ مثل هذه المبادرات أكثر أهمية من الأعوام السابقة، إضافة إلى رغبة الجميع في كسب الأجر والثواب، خصوصا في هذا الشهر الكريم.

    يُذكر أن المصرف يؤمن بأن هذه النوعية من الأعمال الاجتماعية تتوافق مع طبيعة المجتمع وثقافته التي تحث على التعاون والتكاتف في الأعمال التي تخدم المصلحة العامة، حيث تعد هذه المبادرة أحد البرامج العديدة التي تم اعتمادها على مدار العام لتخدم معظم شرائح المجتمع في جميع المناطق في المملكة.